Google شروحات | shrOOhat

سيارة جوجل: ذاتية القيادة (فيديو)

كشفت شركة جوجل عن نموذج جديد لسيارة ذكية، ذاتية القيادة تتميز بخلوها من أي مقود أو دعسة وقود أو فرامل، تعتمد في سيرها كلياً على كاميرات الفيديو وأجهزة استشعار الرادارات وأشعّة الليزر، مدعومة بقاعدة بيانات يتم جمعها من سيارات عادية لتساعدها على التعامل مع الشروط الواقعية للملاحة. وسبق لشركة "جوجل" العملاقة أن أجرت اختبارات، قطعت خلالها آلاف الكيلومترات على طرقٍ في ولاية كاليفورنيا وحياً صغيراً بجوار مقر الشركة، لتخرج بسيارة ذكية لا تتجاوز سرعتها ٤٠ كم بالساعة (٢٥ ميلاً)، ثمرة تعديل سيارات "تويوتا" و"ليكزس" الموجودة أصلاً، وهي مخصصة لراكبين، لا يكلفان نفسيهما عناء إيجاد المكان الأنسب لتوقفها، فهي تقوم بكافة المهام وعلى أكمل وجه بالاعتماد على حاسوب مركزي يستقي معلوماته من مجموعة حواسيب وحساسات مثبّتة عليها، ولا يُطلب من الركّاب عند الوصول والاصطفاف سوى الارتجال من على متنها.

من ميزات سيارة جوجل الذكية Google Self Driving Car، عدم تحركها من مكان الوقوف، إلّا إستجابةً لتعليمات صاحبها، المرسلة إليها عبر الهاتف الذكي، وهو لا يحتاج لرخصة معينة لقيادتها، فهي تقود نفسها بنفسِها وبلا تهوّر كما يفعل البعض من هواة سباق السيارات، لذا يمكن الاطمئنان على إستخدام الأطفال لها لقطع المسافات الفاصلة بين المنزل والمدرسة وأماكن اللهو ونحوها (المسؤولين عن المشروع يقولون ذلك!). وقد نتوقع أن يؤدي انتشار مثل هذه السيارات مستقبلاً إلى تداعيات سلبية على البعض مثل الاستغناء عن خدمات سائقي التكسي وعمال توصيل الوجبات السريعة وغيرهم، لكنها بالمقابل ستخلق فرص عمل جديدة أمام فنيي الإلكترونيات ومصممي برامج الحاسوب، وبكل تأكيد ستخفض من أسعار السيارات العادية وبشكل خاص تلك المستعملة، التي إزدادت في الفترة الأخيرة مع إنتشار السيارات المزودة بألواح ذكية وبرمجيات، مواقع الإعلانات المبوبة تعتبر من الوسائل الجيدة للحصول على تلك السيارات المستعملة كما في الجزائر مثلاً!


وحسب بعض المصادر من جوجل فإن برنامج الملاحة ما زال في طور الإختبار، وأن الشركة تسعى لتصنيع مئة نسخة عن نموذج السيارة مزوّدة بآليات تحكّم يدوية للتدخل إذاء أي خطرٍ داهم، تستغلها خلال فترة الصيف بمساعدة شركائها تهدف إلى تطوير برنامج موسّع يدخل هذه السيارة حيّز الاستخدام التجاري. ويبقى هدف جوجل الأساسي تطوير مركبات أكثر أماناً تقلل من حوادث السير بنسبة ٩٠٪ ، في ظل إحصاءاتٍ تتحدث عن ٣٣ ألف حالة وفاة سنوية في أمريكا، مقابل ١,٢ مليون حالة على مستوى العالم، وثقة جوجل بتتحقيق هدفها هذا نابع من خلال استخدام تقنية الاستشعار والاستجابة. لا تقتصر عملية تطوير السيارات الذكية على شركة جوجل فحسب، فهناك تعاون بين شركتي "مرسيدس ـ بنز" الألمانية لتصنيع السيارات ونوكيا الفنلندية لتصنيع الهواتف وصاحبة خدمات "هيَر" للخرائط والملاحة، تسعيان من خلاله لدمج إرثهما التقني في سيارة ذكية ذاتية القيادة.


بالفيديو شاهد تفاصيل فضيحة شركة ياهو و تسجيل صور وفيدوهات أباحية لمستخدميها من خلال الوييب كام





 نشرت الجريدة البريطانية (The Guardian) اليوم تقريرا أكدت فيه أن وكالة الإستخبارات الحكومية البريطانية (GCHQ) قامت بجمع محادثات فيديو خاصة بملايين المستخدمين على موقع ياهوو عبر كاميراتهم الخاصة في الفترة ما بين 2008 و 2012 من بينهم 1.5 مليون مستخدم في ستة أشهر فقط من سنة 2008.

الوكالة البريطانية للإستخبارات GCHQ تقوم بجمع صور من هذه الفيديوهات من أجل أداء اختبارات التعرف على الوجه, رغم أنه لا شيء يدل على أن المستخدمين الذين تعرضوا للمراقبة و التجسس هم من المشتبه فيهم بالقيام بأعمال غير قانونية.

وقد أشارت الصحيفة إلى أن الوكالة البريطانية GCHQ إستعانت بوكالة الإستخبارات الأمريكية NSA من أجل مساعدتها في عمليات التحليل هذه إثر مشاكل صادفتها في ما يتعلق بالتفريق و الفرز بين بعض الصور المتعلقة بالوجوه و بين محتويات أخرى خصوصا أن الوثيقة التي حصلت عليها جريدة The Guardian تؤكد أن عدد كبير من الأشخاص الذين تم التجسس عليهم يستعملون كاميراتهم أثناء المحادثة من أجل إبراز مناطق حساسة في أجسادهم.






وعن السبب الذي دفع وكالة الإستخبارات البريطانية للتجسس على مستخدمي ياهوو فإن جريدة The Guardian تشير إلى أن المسؤولين يعتقدون بأن خدمة ياهوو من الممكن إستخدامها من طرف الأشخاص المشتبه بهم المحتملين.

و في حين أن GCHQ رفضت التعليق على هذه الأخبار و قالت إن عملها يجري في إطار القانون فإن ياهوو نفت علمها بهذه الممارسات التي وصفهتا بغير المقبولة.

سلسلة نيون: حواسب لوحية من آركوس



كشفت شركة أركوس الفرنسية لصناعة الإلكترونيات الإستهلاكية النقاب عن سلسلة "Neon" للحواسب اللوحية مُنخفضة التكلفة، والتي تضم ثلاثة أجهزة متشابهة إلى حد ما من ناحية العتاد مع إختلاف رئيسي في قياسات الشاشة، تحمل أسماء الطرازات "90 Neon"، و"97 Neon"، و"101 Neon"، اقتبست أرقام كل طراز من قياس شاشته. فشركة أركوس عدى عن كونها منتج مهم لمنصات ألعاب الفيدو تقوم بصناعة الحواسب اللوحية والهواتف الذكية ويمكننا التأكد من خلال إحدى مواقع الإعلانات المبوبة حيث تتوفر الهواتف النقالة والملحقات المستعملة

 حيث زَوَّدت الشركة الفرنسية حاسبها اللوحي نيون ٩٠ بشاشة أصغر مساحةً، قياسها ٩ بوصة ذات دقة عرض٨٠٠×٤٨٠ بيكسل أي بكثافة حوالي ١٠٣ بيكسل لكل بوصة، في حين يأتي جهاز نيون ٩٧ بشاشة متوسطة المساحة قياسها ٩,٧ بوصة ذات دقة عرض١٠٢٤×٧٦٨ أي بكثافة ١٣١ بيكسل لكل بوصة، ويأتي جهاز نيون   ١٠١ بشاشة أكبر مساحةً قياسها ١٠,١ بوصة ذات دقة عرض١٠٢٤×٦٠٠ بيكسل أي بكثافة ١١٧ بيكسل لكل بوصة.
كما تبلغ أبعاد وأوزان الأجهزة على التوالي: الأصغر ٢٣٩×١٤٨×١١,٦ ميليمتر ووزنه ٤٨٠ جرام، الأوسط ٢٤١×١٨٦×١١,٥ ميليمتر ووزنه ٦٤٨ جرام، والأكبر ٢٧٢×١٦١×١٢,١ ميليمتر ووزنه ٦٩٠ جرام. تتشارك الهواتف الثلاثة بالعديد من المواصفات، فهي تعمل بنظام تشغيل أندرويد ٤,٢ المسمى "جالي بين"، وجميعها مزودة بذاكرة وصول عشوائي سعة ١ جيجا بايت، وبسعة تخزين داخلية تبلغ ٨ جيجا بايت، قابلة للمضاعفة حتى ٦٤ جيجا بايت بإضافة بطاقات من نوع "ميكرو إ س  دي"، إضافة إلى كونها تدعم شبكة الواي فاي.
 كما أنها مزودة بمعالج شركة "ميدياتيك" رُباعي النواة "كورتكس أي 9"، الذي يعمل بتردد ١,٤ جيجا هرتز في جهازي نيون ٩٠ و نيون١٠١، في حين يعمل في الحاسب المتوسط "نيون ٩٧ نيون" بتردد أعلى مقداره ١,٦ جيجا هرتز، الذي يتميز أيضاً بإحتوائه على كامرتين واحدة أمامية ذات دقة ٣,٠ ميجا بيكسل وأخرى خلفية ذات دقة ٢ ميجابيكسل، يقابلها كامرة وحيدة أمامية فقط في الطرازين الأصغر والأكبر.

ستشارك الشركة بهذه الأجهزة في إفتتاح المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة في برشلونة التي إنطلقت فعالياته اليوم، ولكنها  لم تكشف بشكل رسمي عن أسعار بيع هذه الحواسب اللوحية وموعد طرحها في الأسواق بإستثناء الطراز "نيون ١٠١" الذي ظهر سعره في الموقع الرسمي لشركة أركوس بقيمة ١٤٩ دولاراً أمريكياً، وهذا مؤشر على أن الأسعار ستكون منخفضة كذلك بالنسبة للطرازين الآخرين ذات مواصفات أقل.


خدمة Google Open Gallery لإنشاء معرض أعمال أون لاين


تحاول جوجل دائما توفير جميع الأدوات و الخدمات الممكنة للمستخدميها و تعمل جاهدة لذلك و من بين أبرز الخدمات الرائعة و المميزة التي أطلقتها جوجل مؤخرا هي خدمة Google Open Gallery و هي عبارة عن خدمة موجهة للفنانين و المتاحف والمعارض حول العالم حيث توفر لهم عدة أدوات لإنشاء معارض لأعمالهم على شبكة الأنترنت مجانا دون أي تكاليف .

تتيح خدمة Google Open Gallery للمستخدمين رفع المحتوى سواء كان صور أو مقاطع فيديو إلى معارضهم و مشاركة ابداعهم مع أشخاص من جميع أنحاء العالم كما أنها فرصة جيدة ليتعرف الناس أكثر على أعمالك الفنية و تحصل على آراء و تقييمات من أشخاص لهم نفس اهتماماتك بالمجال .

جدير بالذكر أن إنشاء معرض في خدمة Google Open Gallery يتطلب منك القيام بطلب دعوة من الموقع.. كل ما عليك فعله هو الدخول إلى الموقع و ملئ بعض المعلومات الأساسية مثل حسابك على جوجل و الإسم بعد ذلك قم بإرسال طلب الحصول على الدعوة .


يمكنك زيارة الموقع من هنا
http://www.google.com/opengallery

الاصدار الجديد من Disk Cleanup من مايكروسوفت لتوفير مساحة علي جهازك

مايكروسوفت قامت باطلاق تحديث لويندوز 7 ، تحديداً لاداة الـ Disk Cleanup في الويندوز ، والتي تقوم بتنظيف الاقراص علي جهازك من الملفات التي لا قيمة لها وتشغل مساحة من جهازك ، ولكن في السابق وبمنتهي الوضوح كانت هذه الاداة حقاً بلا فائدة ، فلم تكن تقوم بحذف لا ملفات قليلة جداً. ولكن الان مع هذا التحديث والاضافة الجديدة لهذه الاداة ، اصبح بامكانك حذف ملفات التحديثات القديمة في الويندوز. والتي في الواقع تشغل حيز كبير جداً من الهارد. فباستخدام اداة Disk Cleanup بالتحديث الجديد ستتمكن من حذف ما يقرب من 4 او 5 جيجا من الملفات التي لا قيمة لها. وبذلك تقوم بتوفير مساحة علي جهازك. وسيكون هذا التحديث متوفر بشكل افتراضي في نسخة ويندوز 8.1 النهائية والتي ستصدر باذن الله خلال شهر اكتوبر تحديداً 18 اكتوبر.

هذا التحديث سيسمح بظهور خيار اضافي في اداة الـ Disk Cleanup والتي توفر لك توفير مساحة اضافية من خلال حذف ملفات التحديثات الخاصة بالويندوز. والتحديث متاح لويندوز 7 ويمكنك تحميله مباشرة من الروابط بالاسفل ، او من خلال تحديث الويندوز لديك. مع العلم انه سيكون متوفر في نسخة ويندوز 8.1 بشكل افتراضي.


اما عن كيفية استخدام الاداة ، فالامر سهل للغاية ، تقوم بالضغط كليك يمين علي قرص الويندوز "غالباً القرص C" ، ثم تقوم بالضغط علي خصائص Properties ، ثم تقوم بالضغط علي Disk Cleanup ، ثم انتظر قليلاً ، والان سيظهر لك المساحات التي سيتم تفريغها ، وحتي الان الجميع يعلم عن ذلك. ولكن الان ستلاحظ وجود خيار جديد باسم Windows Update Cleanup وبجواره المساحة التي سيتم تفريغها ، او بمعني اخر المساحة التي تشغلها ملفات تحديثات الويندوز. فتقوم باضافة علامة صح بجواره. ثم تقوم بالضغط علي Ok ، وسيبدأ عملية تفريغ المساحة وحذف الملفات التي لا قيمة لها وتنظيف القرص.

disk-cleanup